كلمات

الدراسة في امريكا: المنح و شروط الدراسة

الدراسة في اميركا

 

اعتادت الجامعات الأمريكية على فتح أبوابها سنويًا لجحافلِ الطلاب من مختلفِ أرجاء العالم، وذلك لاعتبار الدراسة في امريكا أنموذجًا يحتذى به بامتزاجِ التعليم عالي المستوى والثقافة المميزة، إلى جانبِ تمكين الطالب من خوضِ تجربةٍ جديدة في مدنِ وولايات أمريكا، كما ساهمت الجامعات القائمةِ هناك من غرسِ الشغف في قلوب الطلبة بالذهاب إليها باعتبارها من أفضل الجامعات العالمية.

شروط الدراسة في امريكا

لا يمكن القول بأن الشروط تعجيزية حتى تتمكن من الالتحاق بطلبة الجامعات في امريكا، كل ما يتطلبه الأمر تحقق الشروط أدناه:

  • وجوب استكمال الطالب للشهادة الثانوية العامة وما يعادلها، ويطلق عليها تسمية Equivalency Diploma-High School.
  • اشتراط تخطي اختبار الايليتس IELTS والتوفل TOFEL بنجاح، وتعد مستوى مثالي لتحديد مستوى اللغة الإنجليزية لدى الطالب.
  • إثبات حقيقي للمقدرة المادية للمتقدم، إذ تتطلب الدراسة في امريكا دفع الأموال سنويًا، وذلك للتحققِ من إمكانية الطالب على دفع الرسوم الجامعية.
  • ضرورة إرفاق الوثائق الضرورية للتمكن من الالتحاق لطلبة الدراسات العليا هناك، ويشمل ذلك سيرة ذاتية وخطة متكاملة حول بحثٍ يوضح موضوع الدراسة.

اقرأ أيضًا: افضل عشر جامعات في المانيا 2021

تكلفة الدراسة في امريكا

آن الأوان للوقوفِ على أعتابِ أمر هام للغاية؛ هو تكلفة الدراسة في امريكا بالتحديد، وحتمًا أنك قد قرأت في البند السابق نقطة وفرة إثباتِ مقدرة مالية للطالب، دلالةً على ارتفاع التكاليف المالية المتوقع دفعها هناك، وتتمثل بمايلي:

  • يسدد الطالب الجامعي في كل فصلٍ دراسي تقريبًا نحو 6000 دولار أمريكي.
  • ترتفع تكلفة الإقامة لغرضِ التعليم والدراسة لأكثر من 25000 دولار أمريكي في السنة الواحدة، إذ يتكبد الطالب ما بين 500-700 دولار تقريبًا أجرة مسكن في أي منطقة شهريًا.
  • تقدّر أثمان الكتب الدراسية بنحوِ 600 دولار، أما المصروف السنوي فيصل إلى 4000 دولار تقريبًا؛ وذلك بواقعِ 300 دولار شهريًا.

مميزات الدراسة في امريكا

تثار موجة من التساؤلات حول الأسباب الكامنة خلف التشوّق للدراسة على مقاعدِ جامعات ومدارس أمريكا بالتحديد، لكن إدراج مميزات الدراسة في امريكا سيكون إجابةً شافية لا محالة، وتتمثل بما يلي 1:

  • التخصص، كل ما في الأمر أن الطالب ينضم للتخصص الذي يرغب به فورًا بعد اجتيازِ الاختبارات المخصصة لذلك الشأن، فيكون مؤهلًا للالتحاق بالتخصصات العلمية وفقًا للنتيجة.
  • الانخراطِ في أساليبِ تعلمٍ متطوّرة تعتمد على التعليم الذكي المتقدم الذي يوصل المعلومة للطالبِ بأذكى الطرق، ويبتعد كليًا عن التعليم التقليدي.
  • التعلّم تحت مظلةِ أحدث المناهج الدراسية وأكثرها تطورًا، إذ تنتهج الحكومة الأمريكية وتتبنى فكرة التجربة والحداثة وأيضًأ التدوين القائم على الدراسات العلمية.
  • الرغبة بالدراسة في حرم أفضل الجامعات العالمية على الإطلاق، إلى جانب الاستمتاع بالمرافق الترفيهية والخدمية والتعليمية المختلفة.

الأوراق المطلوبة للدراسة في امريكا

يستلزم الأمر على الطالب إرفاق مجموعة من الأوراق الضرورية لغايات الإلتحاقِ بالدراسة في امريكا وجامعاتها، ويتمثل ذلك بمايلي:

  • نسخة إنجليزية من الشهادة الثانوية العامة.
  • حساب بنكي يؤكد قدرة الطالب على تسديد التكاليف المطلوبة منه.
  • إرفاق بعض الأوراق الاستثنائية مثل الشهادات الجامعية وشهادة الميلاد.
  • ملء طلب الالتحاق كاملًا، مع التحقق من دقة ومصداقية البيانات المطلوبة.
  • إرفاق 4 صور شخصية للمتقدم للالتحاقِ بالجامعة.
  • صورة أصلية عن جواز السفر الخاص بالطالب الجامعي.
  • شهادة خلو أمراض.
  • خطاب رسمي موجّه من وزارة التعليم العالي في البلد الأم للطالب موجهًا للجهة التعليمية الأمريكية للتوصية بقبوله.

افضل عشر جامعات في أمريكا

تصبح المنافسة حامية الوطيس بين الطلبة المتقدمين للانضمام إلى طلبة أفضل الجامعات الأمريكية، وتحديدًا تلك الكائنة ضمن أفضل 100 جامعة على الأقل، ولكن لا بد من التعرف على أفضل عشر جامعات في أمريكا بعد أن تعرفنا سويًا على الدراسة في امريكا وأهم متطلباتها، ومنها مايلي:

 معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا Massachusetts Institute of Technology 

  1. وجهة تعليمية تتصدر المرتبة الأولى بين قائمةٍ تضم نخبة من أفضل الجامعات الأمريكية والعالمية، وفقًا لتصنيف QS.

     

  2. حقق المعهد علامة 100/100 تبعًا لـ 4 معاييرٍ متخصصة في التقييم المعتمد للتصنيف، وقد عجزت عنه الجامعات الأخرى.

     

  3. تاريخ تأسيس المعهد يرجع إلى 1861م، وقد أصبح الآن منارةً علمية تحتضن 1000 مدرس وما يفوق 11 ألف طالب.

جامعة ستانفورد

  1. جامعة أمريكية تمكنت من الحفاظِ على موقعها المرموق بين الجامعات العالمية لعام 2019، فاستحوذت على المرتبة الثانية على مستوى العالم.
  2. جامعة ستانفورد واحدة من جامعات وادي السيليكون ضمن ربوع ولاية كاليفورنيا، ومن الجدير بالذكرِ أن لها موقعًا يعج بروح الريادة.
  3. خريجو جامعة ستانفورد نخبة من أنجح رجال الأعمال، منهم مؤسسي واتساب، نتفليكس، يوتيوب وغيرهم.

جامعة هارفارد 

  1. واحدة من أكثر الجامعات الأميريكية قدمًا في البلاد، إذ يرجع تاريخ تأسيسها إلى عام 1636م.
  2. من دواعي رغبة الطلبة بالدراسة في جامعة هارفارد التميز التعليمي وعراقته.
  3. توفير حرم جامعي نموذجي للأبناء الطلبة يتسم بالضخامة.
  4. تصدر المرتبة الثالثة بين الجامعات العالمية وفقًا لتصنيف QS.

جامعة كاليفورنيا التقنية

تعتبر جامعة كاليفورنيا التقنية وجهة يحلم بها كل من يرغب في الدراسة في اميركا ويطمح بها، فقد أصبحت بؤرةً تستقطب الطلبة من كافةِ أرجاء العالم إليها، وقد جاء ذلك بعد أن كانت مجرد مدرسة مهنية في بداية عهدها عام 1891م.

جامعات أخرى

تدرج أيضًا ضمن قائمة افضل 10 جامعات في اميركا للدراسة ما يلي:

  • جامعة شيكاغو (من أحدث الإنجازات إطلاق أول مفاعل نووي باكتفاءٍ ذاتي من صنع البشر).
  • جامعة برينستون، تتصدر المرتبة 7 عالميًا في قائمة أفضل الجامعات في مجال الإنسانيات والفنون.
  • جامعة كورنيل، إحدى الجامعات الأميركية الخاصة، تتصدر المرتبة 2 عالميًا في مجال الطب البيطري، أما عالميًا ووفقًا لتصنيف QS فإنها تأتي بالمرتبة 14.
  • جامعة Yale، تبعًا لتصنيف QS فإنها تأتي بالمرتبة 15 في عام 2019، وتتصدر قوائم الجامعات في مجال القانون، أما وفقًا للسمعة الأكاديمية فإنها تأتي بالمرتبة التاسعة عالميًا.
  • جامعة كولومبيا، من الجامعات البحثية، تخرجت أعدادًا غفيرة من أعظم الشخصيات المرموقة، منهم باراك أوباما أحد رؤساء البلاد.
  • جامعة بنسلفانيا، تمكنت هذه الجامعة من تحقيق نقاطًا متقدمة وفقًا لأحد معايير QS الستة المعتمدة عالميًا في تصنيف الجامعات، وتحديدًا نسبة الطلبة مع هيئة التدريس.

في السطورِ الأخيرة من مقالنا هذا، الدراسة في امريكا حلمٌ يستحق القتال لأجله، خطط للوصول وانطلق نحو حلمك، فإن التعليم هناك يبدد الصعوبات ويذللها أمام الطالب، فتصبح الفرص أكثر أمامه لبناء مستقبله.